دعاء دخول المنتدى
اللهم صل على سيدنا محمد صلاةً تكرمنا بها بنور الفهم من ظلمات التردد والوهم وتوضح لنا بها ما أشكل حتى يفهم وتفتح علينا بها فتوح العارفين وتجعلنا بها من العلماء العاملين المخلصين ومن خيرة خلقك وصفوة عبادك وأحبابك وأهل طاعتك وحفظة كتابك يا أرحم الراحمين .  سبحانك لاعلم لنا الا ماعلمتنا انك انت العليم الحكيم


المنتدى الاسلامي العام كل ما يتعلق بالقضايا والمناقشات الإسلامية وأمور الشريعة والدين الإسلامي .

من السبعون ...كبائر

بسم الله الرحمن الرحيم قال الله تعالى= {َوالَّذينَ يَجْتَنبونَ كَبائِرَ الإْثمِ والَفواحِشَ وإذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ} وقال تعالى ={وَالَّذِينَ يَجْتَنبُونَ كَبَائِرَ الِإثْم والفَوَاحشَ إِلَّا الَّلمَم أِنَّ رّبكَ وَاسعُ الَمْغِفَرة

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
قديم 03-29-2011, 09:18 AM
  #1
الاميره يارا
 الصورة الرمزية الاميره يارا
 
تاريخ التسجيل: Jan 1970
الإقامة: فلسطين
المشاركات: 4,239
معدل تقييم المستوى: 10
الاميره يارا is on a distinguished road
افتراضي من السبعون ...كبائر
انشر علي twitter

بسم الله الرحمن الرحيم
قال الله تعالى= {َوالَّذينَ يَجْتَنبونَ كَبائِرَ الإْثمِ والَفواحِشَ وإذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ}
وقال تعالى ={وَالَّذِينَ يَجْتَنبُونَ كَبَائِرَ الِإثْم والفَوَاحشَ إِلَّا الَّلمَم أِنَّ رّبكَ وَاسعُ الَمْغِفَرة }

فلا شك ولا ريب ان كل مسلم يعلم علم اليقين ببصيرة من أمره او بفطرة او حتى مما سمع وتعودمنذ نعومة أظفاره بما يسمى الكبائر أي عظام الذنوب وأخطرها والتي لا مفر منها إلا بالتوبة النصوح والإنابة إلى الله تعالى الواسع المغفرة والرحيم بعباده

ولكن قد يغفل منا الكثير عن بعض الكبائر أو حتى يراها من اللمم وصغائر الذنوب وما هي في الأصل إلا من الكبائر التي يخشاها قلب المؤمن وتنتفظ منها كيانه ونفسه اللوامة ..

ولهذا رأيت أن أكتب هذا الموضوع *الكبائر*بأدلة من الوحيين ومن كتاب معتمد
مستعينا بالله الهادي لسواء السبيل وراجيا منه ان أثبت به نفسي وإياكم

الكبيرة الأولى//الشرك بالله //

قال الله تعالى ={إِنَّ الله لَا يَغْفرُ أنْ يُشْركَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلكَ لمَنْ يَشَاءُ }
وقال أيضا ={إن الشرك لظلم عظيم}
فمن أكبر الكبائر الشرك بالله تعالى الذي يتنافى وفطرة التوحيد وما أُرسلت به الرسل وأُنزلت به الكتب
وهو ان يجعل لله ندا ومعبودا سواه من حجر وبشر وشجر ووثن وصنم وقمر وشمس ونجوم وغير ذلك ممن خلقها المعبود الحق والله العظيم
فمن أشرك مع الله غيره مات مشركا وكان من أصحاب النار
وقال عليه الصلاة والسلام {اجتنبوا السبع الموبقات}رواه البخاري وغيره
ومن الموبقات أي المهلكات الاشراك بالله تعالى

//الكبيرة الثانية//قتل النفس
قال تعالى ={َومَنْ يَقْتُل مُؤْمناً متعَمِّداً فَجَزاؤُهُ جهَّنمُ خَالداً فيَها وغَضِبَ الله عَليْهِ ولَعَنهُ وأَعدَّ لهُ عذابًا عَظِيماَ}
وقال تعالى= {والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاما يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا }
قال النبي صلى الله عليه وسلم {إذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النارقيل =يا رسوةل الله هذا القاتل ’فما بال المقتول ؟ قال =لانه كان حريصا على قتل صاحبه}رواه الشيخان
وقال أيضا {لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض}متفق عليه

//الكبيرة الثالثة //السحر
قال تعالى= {ولكن الشياطن كفروا يعلمون الناس السحر }
قال تعالى= {وَما يُعَلِّمانِ مِنْ أَحدٍ حتَّى يَقُولَا إنَّمَا نحنُ فتنةُُ فلاَ تَكْفُرْ فيتعَلَّمُونَ منْهمَا مَا يُفَرِّقوُن بِه بيَن الَمْرءِ وَزَوْجهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحدٍ إلا بِإِذْنِ الله ويتعَِلَّمُونَ مَا يَضُرُّهمْ ولَا يَنْفعَهُم ولَقَدْ عَلِمُوا لَمَنْ اْشَتراهُ مَا لهُ في الآخَرةِ ِمنْ خَلاَقٍ}

وحد الساحر ضربة بالسيف وقتله وهو من الموبقات السبع
قال عليه الصلاة والسلام{حد الساحر ضربه بالسيف}رواه الترمذي
وقال أيضا {ثلاثة لا يدخلون الجنة =مدمن خمر, وقاطع رحم ,ومصدق بالسحر}رواه احمد في مسنده
وقال ابن مسعود رضي الله عنه مرفوعا{الرقى والتمائم والتولة شرك }رواه احمد وابو داود والحاكم وغيرهم

//الكبيرة الرابعة//في ترك الصلاة

قال الله تعالى ={فَخَلَفَ مِنْ بَعْدهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاَة واتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غيًّا إِلَّا مَنْ تَابَ وآمَنَ وَعَمِلَ صالحًا}

**قال ابن عباس رضي الله عنه في معنى الآية ليس من أضاعوها بالكلية ولكم اخروها عن اوقاتها
**وقال ابن المسيب رحمه الله هو ان لا يصلي الظهر حتى يأتي العصر’ ولا يصلي المغرب حتى يأتي وقت العشاء
قال الله تعالى= {فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّيَن الذِينَ هُمْ عَنْ صَلاَتِهِمْ سَاهُون}
وقال تعالى= {يًَا أَيُّهَا اَّلذينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوالٌُكمْ وَلَا أَولَادُكُم عَنْ ذِكْرِ الله وَمَنْ يَفْعَلْ ذلكَ فَأُولئكَ هُمُ الخَاسِرُون}
*قال مفسرون المراد بذكر الله في هذه الآيةى الصلوات الخمس فمن اشتغل بماله واولاده عنها كان من الخاسرين

وفي الصحيحين ان رسول الله ثصلى الله عليه وسلم قال {من فاتته صلاة العصر حبط عمله}

//الكبيرةالخامسة//منع الزكاة

قال الله تعالى ={لاَ َيْحسِبنَّ الَّذِينَ يَبْخلُونَ بمَا آتَاهُمُ الله مَنْ فَضْلهِ هُوَ خْيراً لَهُمْ بَلْ هُوَ شَرٌّ لَهُمْ سَيُطَوَّقُون مَا بَخِلُوا به يَوْمَ القِيَّامَةِ}
وقال تعالى= {َوَويْلٌ للمُشْركيَن الَّذينَ لَا يُؤْتونَ الزَّكَاَة}

فسماهم بالمشركين والعياذ بالله ..وكثير ما هم في زماننا منعوا الزاكاة وتسببوا بالفقر والحاجة لغيرهم
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {ما من صاحب ذهب ولا فضة لا يؤدي منها حقها إلا أذا كان يوم القيامة صفحت له صفائح من نار فأحمي عليها في نار جهنم فيكوى بها جنبيه وجنيبه وظهره كلما بردت أعيدت له في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة حتى يقضي الله بين الناس,فيرى سبيله اما إلى الجنة وإما لى النار .قيل يا رسول الله فالإبل؟ قال = ولا صاحب إبل لا يؤدي منها حقها إلا أذا كان يوم القيامة بطح لها بقاع قرقر اوفر ما كانت لا يفقد منها فضيلا واحد تطؤه بأخفافها وتعضه بأفواهها كلما مر عليه اولها رد عليه آخرها في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة حتى يقضي الله بين الناس فيرى سبيله إما إلى جنة وإما إلى نار.قيل يا رسول الله فالبقر والغنم؟ قال =ولا صاحب بقر ولا غنم لا يؤدي حقها إلا إذا كان يوم القيامة بطح لها بقاع قرقر ليس فيها عقصاء-الملتوية القرون-ولاجلحاء-تي لا قرون لها-العضباء-المكسورة القرون-تنطحه بقرونها وتطؤه بأظلافها كلما مر عليه أولها رد عليه آخرها في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة حتى يقضي الله بين الناس فيرى سبيله إما إلى جنة وإما ألى نار}رواه البخاري ومسلم

-ويكفي ان من أسوء أبواب جهنم باب سقر واستغراب ملائكته النار من داخليها وما جاء على لسانهم في قوله تعالى =ما سلككم في سقر قالوا لم نكن من المصلين ولم نكن نطعم المسكين وكنا نخوض مع الخائضين}

//الكبيرة السادسة//افطار يوم من رمضان بلا عذر

قال الله تعالى={يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون أياما معدودات فمن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر{

قال عليه الصلاة والسلام =من أفطر يوما بلا عذر لم يقضه صيام الدهر وإن صامه}رواه الترمذي
فالصيان مما بني عليه الاسلام وأركانه الخمس
**عن ابن عباس رضي الله عنه قال عرى الاسلام قواعد الدين ثلاث شهادة ان لا إلاه إلا الله والصلاة وصوم رمضان فمن ترك واحدة منهم فقد كفر .

//الكبيرة السابعة//في ترك الحج مع القدرة عليه

قال الله تعالى ={ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا}
وقال النبي صلى الله عليه وسلم{من ملك زادا وراحلة تبلغه حج بيت الله الحرام ولم يحج فلا عليه أن يموت يهوديا أو نصرانيا}رواه الترمذي وقال حديث غريب

**وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه =لقد هممت أن أبعث رجالا إلى الأمصار فينظروا كل من له جدة ولم يحج فليضربوا عليهم الجزية وما هم بمسلمين.

**وعن سعيد بن جبير رضي الله عنه قال = مات لي جار موسر لم يحج فلم أصل عليه
نسأل الله السلامة والعافية وكم من مقتدر لم يمنعه من الحج إلاا الكسل وعزى الامر إلى غد وبعد غد

//الكبيرة الثامنة//عقوق الوالدين

قال الله تعالى ={وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناإما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما واخفض لهمات جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا}
أي برا بهما وشفقة وعطفا عليهما ,ولا تقل لهما بتبرم اذا كبرا وينبغي ان تتولى خدمتهما ما توليا خدمتك على ان الفضل المتقدم وكيف يقع التساوي وكن لينا لطيفا

**وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال =جاء رجل يستأذن النبلي صلى الله عليه وسلم في الجهاد معه ,فقال له النبي صلى الله عليه وسلم {أحي والداك ؟قال نعم .قال ففيهما فجاهد}الصحيحين
وقال عليه الصلاة والسلام {ألا أنبئكم بأكبر الكبائر =\الاشراك بالله وعقوق الوالدين}متفق عليه
وقال أيضا =لا يدخل الجنة عاق ولا منان ولا مدمن خمر} الصحيحين
وقال أيضا =لعن الله من سب أباه ,لعن الله من سب أمه}ابن حبان
وقال أيضا=كل الذنوب يؤخر الله منها ما شاء إلى يوم القيامة إلا عقوق الوالدين فإنه يعجل لصاحبه}رواه الحاكم بإسناد صحيح
*
**وسئل ابن عباس رضي الله عنهما عن اصحاب الأعراف من هم وما الأعراف ؟فقال =أما الأعراف فهو جبل بين الجنة والنار وإنما سمي الأعراف لأنه مشرف على الجنة والنار وعليه اشجار وثمار وأنهار وعيون ,وأما الرجال الذين يكونون عليه فهم رجال خرجوا الى الجهاد بغير رضا أبائهم وأمهاتهم فقتلوا في الجهاد ,فمنعهم القتل في سبيل الله عن دخول النار ,ومنعهم عقوق الوالدين عن دخول الجنة ,فهم على الأعراف حتى يقضي الله فيهم أمره.

//الكبيرة التاسعة //هجر الأقارب

قال الله تعالى ={واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام}
قال تعالى ={فهل عسيتم إن توليتم ان تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم}
قال تعالى =والذين يوفون بعهد الله ولا ينقضون الميثاق والذين يصلون ما أمر الله ابه ان يوصل ويخشون ربهم ويخافون يوم الحساب}
فامر الله تعالى بتقوى الله بعدم قطع الرحم واوجب مواصلتها ,فمن قطع أقاربه الضعفاء وهجرهم وتكبر عليهم ولم يصلهم ببره واحسانه إياهم وخاصة إذا كان ميسور الحال وهو فقراء فهذا داخل في الوعيد ومحرم عله دخول الجنة
فالنبي صلى الله عليه وسلم قال ={لا يدخل الجنة قاطع رحم}
وقال أيضا ={من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليصل رحمه}رواه البخاري وغيره
والرحم معلقة بعرش الرحمن تقول من وصلني وصله الله ومن قطعني قطعه الله
قال عليه الصلاة والسلام{إن الله تعالى خلق الخلق حتى إذا فزع منهم قامت الرحم فقالت هذا مقام العائد بك من القطيعة قال نعم , أما ترضين أن أصل من وصلك وأقطع من قطعك ,قالت =بلى,قال=فذلك لك, ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم=اقرؤا ان شئتم =فهل عسيتم إن توليتم ان تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم}متفق عليه
ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم ,يقول الله تعالى{ أنا الرحمن وهي الرحم فمن وصلها وصلته ومن قطعها قطعته}رواه ابو داود والترمذي

//الكبيرة العاشرة//الزنا

قال الله تعالى =ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا}
وقال تعالى={والذين لا يدعون مع الله لها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ,ومن يفعل ذلك يلق أثاما يضاعف له العذاب يوم الثقيامة ويخلد مهانا إلا من تاب}
وقال تعالى ={الزانية والزاني فاجلدوا كل واحدة منهما مائة جلدة ولا تأخذكم بهما رأفة في دين الله إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين}

*ال العلماء هذا عذاب الزانية والزاني في الدنيا إذا كانا عزبين غير متزوجين فان كانا متزوجين أو قد تزوجا ولو مرة في العمر فإنهما يرجمان بالحجارة إلى أن يموتا كذلك ثبت في السنة عن النبيى صلىالله عليه وسلم فإن لم يستوف القصاص منهما في اادنيا وماتا من غير توبة فإنهما يعذبان في النار بسياط من نار.
قال النبي صلى الله عليه وسلم={لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن}رواه البخاري النسائي

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ={ما من ذنب بعد الشرك بالله أعظم عند الله من نطفة وضعها رجل في فرج لا يحل له,}رواه احمد والطبراني

*عن عطاءفي تفسير قول الله تعالى لها سبعة أبواب وقال =أشد تلك الأبواب غما وحرا وكربا وأنتنها ريحا للزناة الذين ارتكبوا الزنا بعد العلم .
*وعن مكحول الدمشقي قال= يجد اهل النار رائحة منتنة فيقولون ما وجدنا أنتن من هذه الرائحة ,فيقال لهم= هذه ريح فروج الزناة
قال تعالى ={يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون}

//الكبيرة الحادية عشرة//اللواط

قال الله تعالى= {فلما جاء أمرنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود مسومة عند ربك وماهي من الظالمين ببعيد}
وقال تعالى ={أتأتاون الذكران من العالمين وتذرون ما خلق لكم ربكم من أزواجكم بل أنتم قوم عادون}
قال عليه الصلاة والسلام {أخوف ما أخافه عليكم عمل قوم لوط ولعن من فعل فعلهم ثلاثا}رواه الترمذي وقال حسن غريب
وقال أيضا {من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به}رواه الترمذي وابن ماجة

**قال ابن عباس رضي الله عنهما ينظر أعلى بناء في القرية فيلقى منه ثم يتبع بالحجارة كما فعل بقوم لوط
فعمل وفعل لوط عمل من قوم فاسقين ومن الخبائث المخالفة للفطرة السوية
**وقال ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال =عشر خصال من أعمال قوم لوط -تصفيف الشعر ,وحل الازرار, ورمي البندق ,والحذف بالحصى ,واللعب بالحمام الطيار, والصفير بالأصابع, وفرقعة الاكعب ,وإسبال الإزار, وحل أزر الأقبية, وإدمان الخمر, وإتيان الذكور, وستزيد عليها هذه الأمة مساحقة النساء النساء.

//الكبيرة الثانية عشرة //الربا

قال الله تعالى ={يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا الربا أضعافا مضاعفة واتقوا الله لعلكم تفلحون}
وقال تعالى ={الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس ذلك بأنهم قالوا إنما البيع مثل الربا}

قال النبي صلى الله عليه وسلم ={ما ظهر في قوم الربا إلا ظهر فيهم الجنون ,ولا ظهر في قوم الزنا إلا ظهر فيهم الموت, وما بخس قوم اليكل والوزن إلا منعهم الله القطر}رواه ابن ماجة وغيره على شرط مسلم
**عن انس قال =خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ={الدرهم الذي يصيبه الرجل من الربا أشد من ست وثلاثين رنية في الإسلام}رواه البيهقي وفيه ضعف
فآكل الربا كما جاء في الحديث الطويل انه آكل الربا يعذب من حين يموت إلى يوم القيامة بالسباحة في النهر الأحمر الذي مثل الدم ويلقم الحجارة وهو المال الحرام الذي جمعه في الدنيا يكلف المشقة فيه..

وقد ورد أن أكلة الربا يحشرون في صورة الكلاب والخنازير من أجل حيلتهم على أكلة, كما مسخ الله تعالى أصحاب السبت بتحايلهم ..

//الكبيرة الثالثة عشرة//أكل مال اليتيم وظلمه

قال الله تعالى ={إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا وسيصلون سعيرا }
وقال تعالى ={ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن حتى يبلغ أشده}

قال النبي صلى الله عليه وسلم ={اجتنبوا السبع الموبقات}رواه البخاري
وذكر أكل مال اليتيم
وفي الحديث ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في المعراج={فإذا انا برجال وقد وكل بهم رجال يفكون لحاهم ,وآخرون يجيئون بالصخور من النار فيقذفونها بأفواههم وتخرج من أدبارهم .فقلت يا جبريل = من هؤلاء؟ قال =الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا }رواه مسلم .
*قال العلماء فكل ولي يتيم إذا كان فقيرا فأكل من ماله بالمعروف بقدر قيامه عليه في مصالحه فلا بأس عليه ,وما زاد على المعروف فسحت حرام لقوله الله تعالى ={ومن كان غنيا فلسيعفف ومن كان فقيرا فليأكل بالمعروف}

//الكبيرة الرابعة عشرة// الكذب على الله ورسوله

قال الله تعالى ={ويوم القيامة ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسودة}
وقال عليه الصلاة والسلام={من كذب علي بني له بيت في جهنم}رواه البخاري ومسلم
وقال أيضا ={ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار}رواه في الصحيحين
وقال أيضا ={ من روى عني حديثا وهو يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين}رواه مسلم وغيره
وقال عليه الصلاة والسلام={إن كذبا علي ليس ككذب على غيري, من كذب علي متعمدا فليتبوأمقعده من النار}رواه مسلم

//الكبيرة الخامسة عشرة//الفرار من الزحف

قال الله تعالى ={ومن يولهم يومئذ دبره إلا متحرفا لقتال أو متحيزا إلى فئة فقد باء بغضب من الله وماواه جهنم وبئس المصير}
**وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ={اجتنبوا السبع الموبقات }وذكر التولي يوم الزحف

//الكبيرة السادسة عشرة// غش الامام الرعية وظلمه لهم

قال الله تعالى ={إنما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق أولئك لهم عذاب أليم}
وقال تعالى ={ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخؤهم ليوم تشخص فيه الأبصار ,مهطعين مقنعي رؤوسهم لا يرتد إليهم طرفهم وأفئدتهم هواء}
وقال تعالى ={ وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون }

وقال النبي صلى الله عليه وسلم ={من غشنا فليس منا }رواه مسلم
وقال عليه الصلاة والسلام={من استرعاه الله رعيه ثم لم يحطها نصحا, إلا حرم الله عليه الجنة}رواه البخاري
وفي لفظ له ={يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته, إلا حرم الله عليه الجنة }
وقال عليه الصلاة والسلام ={ ليأتين على القاضي العدل يوم القيامة ساعة. يتمنى انه لم يقض بين اثنين في تمرة قط } رواه الطبراني والبزار

**عن عائشة ام المؤمنين رضي الله عنها وعن أبيها قالت من ادعية النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ={ اللهم من ولي من أمر هذه الأمة شيئا فرفق بهم فارفق به. ومن شفق عليهم فاشفق عليه}رواه مسلم والنسائي
ومن أشد الناس يوم القيامة عذابا كما نص عليه الحبيب صلى الله عليه وسلم الامام الجائر والظالم لرعيته
ومن لا يرحم لا يرحم والراحمون يرحمهم الرحمن والعكس بالعكس
نسأل الله السلامة والعافيه


lk hgsfu,k >>>;fhzv


التعديل الأخير تم بواسطة الاميره يارا ; 03-29-2011 الساعة 09:21 AM
الاميره يارا غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر



جديد مواضيع قسم المنتدى الاسلامي العام
يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
من السبعون ...كبائر الاميره يارا المنتدى الاسلامي العام 0 03-27-2011 09:00 AM


الساعة الآن 02:37 AM.

converter url html by fahad7



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017
Flag Counter

منتديات الاميره يارا

↑ Grab this Headline Animator

السعودية - حراج السيارات - شات دردشة الشله -