الانتقال للخلف   منتديات الاميرة يارا القسم الاسلامي المنتدى الاسلامي العام

المنتدى الاسلامي العام كل ما يتعلق بالقضايا والمناقشات الإسلامية وأمور الشريعة والدين الإسلامي .

تفسير الآية ” إنا جعلنا في أعناقهم أغلالا فهي إلى الأذقان فهم مقمحون “

{ إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلَالًا فَهِيَ إِلَى الْأَذْقَانِ فَهُمْ مُقْمَحُونَ • وَجَعَلْنَا مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ • وَسَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-12-2018, 12:57 PM   #1
الاميره يارا


الصورة الرمزية الاميره يارا
الاميره يارا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Jan 1970
 أخر زيارة : 10-20-2018 (11:49 PM)
 المشاركات : 12,303 [ + ]
 التقييم :  40
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Mediumvioletred
افتراضي تفسير الآية ” إنا جعلنا في أعناقهم أغلالا فهي إلى الأذقان فهم مقمحون “



{ إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلَالًا فَهِيَ إِلَى الْأَذْقَانِ فَهُمْ مُقْمَحُونَ • وَجَعَلْنَا مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ • وَسَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ • إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ } [سورة يس: 8-11].

سبب نزول الآية :
قال عكرمة، قال أبو جهل: لئن رأيت محمداً لأفعلن ولأفعلن فنزلت: { إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلَالًا – إلى قوله – فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ } قال: وكانوا يقولون هذا محمد، فيقول: أين هو أين هو؟ لا يبصره [أخرجه ابن جرير]. وقال محمد بن إسحاق، عن محمد بن كعب قال، قال أبو جهل وهم جلوس: إن محمداً يزعم أنكم إن تابعتموه كنتم ملوكاً فإذا متم بعثتم بعد موتكم، وكانت لكم جنان خير من جنان الأردن، وإنكم إن خالفتموه كان لكم منه ذبح ثم بعثتم بعد موتكم وكانت لكم نار تعذبون بها، وخرج عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك وفي يده حفنة من تراب، وقد أخذ الله تعالى على أعينهم دونه، فجعل يذرها على رؤوسهم ويقرأ: { يس والقرآن الحكيم – حتى انتهى إلى قوله تعالى – وَجَعَلْنَا مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ }.

وانطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم لحاجته وباتوا رصداء على بابه حتى خرج عليهم بعد ذلك خارج من الدار، فقال: ما لكم؟ قالوا: ننتظر محمداً، قال: قد خرج عليكم، فما بقي منكم من رجل إلا وضع على رأسه تراباً، ثم ذهب لحاجته، فجعل كل رجل منهم ينفض ما على رأسه من التراب، قال: وقد بلغ النبي صلى الله عليه وسلم قول أبي جهل فقال: « وأنا أقول ذلك إن لهم مني لذبحاً وإنه لآخذهم ».



تفسير الآيات ابن كثير :
يقول تعالى: { إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلَالًا فَهِيَ إِلَى الْأَذْقَانِ } هؤلاء المحكوم عليهم بالشقاء كمن جعل في عنقه غل، فجمعت يداه مع عنقه تحت ذقنه، فارتفع رأسه فصار مقمحاً، ولهذا قال تعالى: { فَهُمْ مُقْمَحُونَ } والمقمح هو الرافع رأسه، كما قالت أم زرع في كلامها: وأشرب فأتقمح، أي أشرب فأروى وأرفع رأسي تهنيئًا وتروًيا، واكتفى بذكر الغل في العنق عن ذكر اليدين وإن كانتا مرادتين، ولما كان الغل إنما يعرف في جمع اليدين إلى العنق اكتفى بذكر العنق عن اليدين.

قال ابن عباس: هو كقوله عزَّ وجلَّ: { وَلَا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ } [الإسراء:29] يعني بذلك أن أيديهم موثقة إلى أعناقهم لا يستطيعون أن يبسطوها بخير، وقال مجاهد: { فهم مقمحون} قال: رافعي رؤوسهم وأيديهم موضوعة على أفواههم، فهم مغلولون عن كل خير، وقوله تعالى: { وَجَعَلْنَا مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا }، قال مجاهد عن الحق: { وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا } عن الحق فهم يترددون، وقال قتادة: في الضلالات.

{ فَأَغْشَيْنَاهُمْ } أي أغشينا أبصارهم عن الحق { فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ } أي لا ينتفعون بخير ولا يهتدون إليه، قال عبد الرحمن بن زيد: جعل الله تعالى هذا السد بينهم وبين الإسلام والإيمان، فهم لا يخلصون إليه، وقرأ : { إِنَّ الَّذِينَ حَقَّتْ عَلَيْهِمْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ • وَلَوْ جَاءَتْهُمْ كُلُّ آَيَةٍ حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ } [سورة يونس: 96-97]، ثم قال: من منعه الله تعالى لا يستطيع، وقوله تبارك وتعالى: { وَسَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ } أي قد ختم الله عليهم بالضلالة، فما يفيد فيهم الإنذار ولا يتأثرون به، { إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ } أي إنما ينتفع بإنذارك المؤمنون الذين يتبعون { الذِّكْرَ } وهو القرآن العظيم.

{ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ } أي حيث لا يراه أحد إلا الله تبارك وتعالى، يعلم أن الله مطلع عليه وعالم بما يفعل، { فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ } أي لذنوبه { وَأَجْرٍ كَرِيمٍ } أي كثير واسع حسن جميل كما قال تعالى: { إِنَّ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ } [الملك:12] [أخرجه ابن جرير] .
للمزيد من مواضيعي

 




jtsdv hgNdm ” Ykh [ugkh td Hukhril Hyghgh tid Ygn hgH`rhk til lrlp,k “



 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه للموضوع تفسير الآية ” إنا جعلنا في أعناقهم أغلالا فهي إلى الأذقان فهم مقمحون “
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
تفسير الآية ” فلما جاءهم نذير ما زادهم إلا نفورا “ الاميره يارا المنتدى الاسلامي العام 0 07-11-2018 10:58 AM
تفسير الآية ” وحمر مختلف ألوانها وغرابيب سود “ الاميره يارا المنتدى الاسلامي العام 0 07-08-2018 10:11 AM
تفسير الآية ” والله خلقكم من تراب ثم من نطفة “ الاميره يارا المنتدى الاسلامي العام 0 07-08-2018 10:11 AM
حلم و تفسير الاميره يارا منتدى القصص والرويات _قصص واقعيه قصص خياليه 0 08-04-2017 02:00 PM
هل تجب النية في الصوم لكل يوم، أم تكفي النية في أول ليلة من ثبوت شهر رمضان؟ نور العيون الخيمة الرمضانية 2017_2018 0 06-30-2014 10:45 AM

كن من متابعين الاميرة يارا عبر تويتر

اضغط اعجبني ليصلك جديدنا بالفيسبوك
مسك- مشكلتي- منتديات- تصميم- تصوير- منتدى- شات عراقنا- -شات دردشة شقاوة- شات دردشة الامارات-
الساعة الآن 12:46 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas

منتديات الاميره يارا

↑ Grab this Headline Animator


SEO by vBSEO